مكتبة شاملة

هناك موضيع مختلفة وشاملة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 3. السعادة : تدبير للفرد أم للمدينة ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fouad
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد الرسائل : 118
تاريخ التسجيل : 23/05/2007

مُساهمةموضوع: 3. السعادة : تدبير للفرد أم للمدينة ؟   الخميس مايو 31, 2007 8:04 am

إن تمثل مفكري الإسلام للشريعة، جعلهم يختلفون في نظرتهم إلى التدبير الفردي والجماعي : فالمتصوفة يعطون الأولوية للدار الآخرة، وعليه يرون أن السعادة تدبير للفرد، ويجعلون نجاة الفرد أسبق من نجاة الجماعة. هكذا نجد المتصوفة ميالين إلى الانعزال والانطواء على النفس، والعزوف عن عرض الدنيا، ويعتبرون ذلك عفة، علاوة على أن التصوف يعتبر في نظر أهله تجربة فردية خاصة تسمو عن المماثلة ولا يمكن نقلها إلى الغير، لأن اللغة عن ترجمتها وتصويرها بأمانة.

في مقابل ذلك، نجد الفلاسفة يرون أن سعادة الفرد ترتبط بسعادة المجتمع. فهذا مسكويه يقول : "ليست الفضائل أعداما، بل هي أفعال، وأعمال تظهر عند مشاركات الناس ومساكنتهم، وفي المعاملات وضروب الاجتماعات، ونحن نعلم ونتعلم الفضائل الإنسانية التي نساكن بها الناس ونخالطهم لنصل منها وبها إلى سعادات أخرى".

وفي نفس التوجه، يرى الفارابي أن الإنسان ولد بطبعه محتاجا إلى غيره، لذا فالسعادة الفردية مستحيلة دون السعادة الجماعية. والاجتماعات الكاملة التي يمكن أن تتحول إلى مدن فاضلة ثلاثة : عظمى، ووسطى، وصغرى. وما دونها فهي غير كاملة (قلة عدد أفرادها لايؤهلهم لتأمين حاجاتهم). فالمدينة الفاضلة هي المجتمع الذي يلتف حول رئيسه وتتراتب فيه المراكز الاجتماعية تفاضلا حيث نجد في أسفل المـراتب من يخدم ولا يخدمه أحد. فيكون أفـراده متعاضدين متعاونين، بحيث تتوزع الوظائف بينهم بحسب الأهلية. ومضادات المدن الفاضلة كلها اجتماعات شقية في الدنيا والآخرة، وأصـل الشقاء فيها هو الاعتنـاء باللذات الجسدية، والنزوات الفردية، والتفكير في المصلحة الخاصة قبل المصلحة العامة.

وكتخريج عـام، نقول : إن مفكري الإسلام تمثلوا السعـادة تمثلات خاصة. فهناك من رأى أن السعـادة فردية (المتصوفة)، ومن رأى السعادة اجتماعية (الفلاسفة)، إلا أنهم يشتركون جميعا في أن السعادة لا ترتبط بتحصيل اللذات الجسدية. الفلاسفة يرون أن السعادة تدرك بالعقل، والمتصوفة يرون أنها تكون بالكشف. ويـرى الفلاسفة أن تحقيق السعادة يكون بتـأسيس مجتمع متآزر ومتعاون ويرى المتصوفة السعادة في الخلاص الروحي للفرد.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
3. السعادة : تدبير للفرد أم للمدينة ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مكتبة شاملة :: منتدى سعيد :: علوم :: فلسفة-
انتقل الى: